ويكي ثيتا

برامج، تطبيقات، مقالات، تكنولوجيا

أدسنس

أدسنس

رياضة المبارزة في شد الأذن
علوم ومعارف

ماذا تعرف عن رياضة المبارزة في شد الأذن

Spread the love

رياضة المبارزة في شد الأذن ربما يكون غريب أن تسمع بها من قبل، الأمر غريب بعض الشئ كوننا لم نُفكر بها بأن تُعد رياضة أو تمتلك لاعبيين أو ذوي إهتمام من أحد، إنها إحدى الألعاب الغريبة والتي أصبح لها شعبية –وإن كانت محدودة- في أمريكا الشمالية خاصة بين شعوب الإسكيمو، وهم مجموعة عرقية تعني الأشخاص الذين يأكلون الطعام نياً، حيث يتفرقون في ثلث أمريكا الشمالية لكندا ويبلغ عدد سكانهم 120 ألف..

الغريب أن رياضة شد الأذن تدخل ضمن برامج الألعاب الأولمبية التي تقام سنوياً في ألاسكا الأمريكية ضمن برنامج “الإسكيمو الهندية العالمية، حيث لا تقتصر على مشاركة الرجال فقط وإنما تشارك فيها السيدات لإستمتاعهم بتحدي هذه اللعبة وقياس قدرة التحمل والقوة التي يملكونها، تتشابه في غرائب الرياضات والألعاب التي يقومون بها الشعوب حول العالم، تعرف على أغرب 6 إحتفالات للشعوب حول العالم .

رياضة المبارزة في شد الأذن

تعتقد هذه الشعوب بأن شد الأذن رياضة من شأنها إعداد طفل قوي مهيئ للظروف القاسية في القطب الشمالي، وعليه فإنه من الضروري التركيز على التنسيق بالتوازي بين اليد والعين والقوة البدنية التي تساعدهم على التحمل ومواجهة الصعاب والظروف القاسية والمشكلات.

كيفية لعب رياضة مبارزة شد الأذن

شأنها مثل أي رياضة تمتلك طريقة للعب وعدد من القواعد، إذ تعتمد مبارزة شد الأذن على قوة التحمل للألم أو التحكم في إستقرار الخيط المربوط بينهم، تكمن فكرة اللعبة في جلوس الشخصين أمام بعضهما البعض مربوطون معاً بخيط أو حبل حريري إحدى أطرافه بالأذن اليمنى واللاعب الآخر بالأذن اليسرى، ويعطي الحكم إشارة البدء بشد الخيط أو الحبل، وعليه يفوز من يتحمل قوة الشد ويخسر الخصم الذي يعلن إنسحابه أو ينزلق الحبل من أذنه.

رياضة مبارزة شد الأذن

من يلعب مبارزة شد الأذن

الرياضة الغريبة والتي تعتمد على قوة القلب والتحمل، تُعد من الرياضات التي تحتاج إلى جرأة وقدرة كبيرة على تحمل الألم الناتج من قوة الشد، حيث ربما يصل الأمر إلى حدوث نزيف في الأذن أو جروح عميقة تتطلب الخياطة، مما دعت بعض الدول إلى خطورة هذه الرياضة وأدت إلى حظرها في عدد من الدول بإعتبارها رياضة قاسية لا تتصل بمتعة الألعاب التي تقوم بغرض الهواية أو التسلية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *