ويكي ثيتا

ويكي ثيتا || WikiTheta

كيف تبدأ عملك الناجح من المنزل
التعليم عن بعد

كيف تبدأ عملك الناجح من المنزل

بإمكانك الآن تعلم كيف تبدأ عملك الناجح من المنزل بسهولة ، حيث أصبح الهاجس لدي الكثير من الناس هذه الأيام البحث في اختيار الأعمال المنزلية التي تحقق مزيداً من الدخل اعتمادًا على العمل ومقدار الوقت الذي يتم فيه، يمكن للشركة إما جلب القليل من المال الإضافي، أو يمكن أن تجلب ثروة هائلة، وفي أي مكان بينهما. ليس كل الأعمال المنزلية مناسبة للجميع، لذلك ستحتاج إلى اختيار عمل مناسب لك يحقق ما تسمو إليه وترغب في تحقيقه.

كيف تحدد عملك المناسب من المنزل ؟!

أول ما ستحتاج إلى تحديده هو ما تتوقعه من الأعمال المنزلية، قم بسؤال نفسك هل تريد القليل من المال الإضافي لتسديد دفعتك لسيارتك ؟!، أم أنك بحاجة إلى تحقيق دخل كاف للعيش فقط ؟! عموماً كلما زاد الوقت والجهد اللذين بذلتهما في العمل، زادت الأموال التي يمكنك تحقيقها، قرر كم من الوقت يمكنك وضعه في العمل، إذا كنت تبدأ عملك المنزلي بجانب وظيفتك الأساسية، فأنت بالطبع لا تريد أن تتجاهل وتترك وظيفتك الحالية، فأنت لا أيضاً تريد التضحية بالكثير من الوقت مع عائلتك.

  • قم بالتركيز على المشروع الذي يتوافق مع مهاراتك.
  • قم بتنمية مهاراتك من خلال الدورات التدريبية إذا إقتضى الأمر.
  • دراسة نماذج مشابهة لمجال عمل المشروع.
  • التفكير في المشروع الذي بإمكانك تطويره مستقبلاً.

كيف تبدأ عملك الناجح من المنزل ؟!

كيف تبني قاعدة عملاء ؟!

عليك الأخذ بعين الإعتبار ان مجال عملك المنزلي يقترن ببناء سبكة قوية من العملاء، فإذا كنت لا تتوفر على عميل حتى اللحظة، فلا مشكلة في ذلك، فالعميل سيتأتي بمرور الوقت، ولكن أولاً قرر من سيكون عملاؤك ؟! ستحتاج إلى معرفة أكبر قدر ممكن عن عملائك المحتملين، وبالوقوف على نشاط المنزلي فأنت أمام تحديد هل معظمهم رجال أم نساء؟ كم عمرهم؟ ما هو مستوى تعليمهم ؟ تحتاج إلى تحديد من هو السوق الذي تستهدفه ومن الذي تريد العمل معه ؟!

بمجرد تحديد السوق التي تستهدف، فأنت بحاجة إلى معرفة ما يريدون وماذا يحتاجون، عندما تعرف ذلك، بإمكانك أن تقرر متطلباهم وكيفية تلبية احتياجاتهم على أفضل وجه ممكن، عليك وضع خطة عمل إستهدافية مضمونة لمساعدتهم والوقوف بجانب متطباتهم بأي وقت.

  • دراسة إحتياجات السوق.
  • وضع خطة عمل المشروع وتحديد الأهداف.
  • التسويق الإلكتروني.
  • متابعة خطة عملك.

أولاً : دراسة إحتياج السوق.

يمكنك تزويد عملائك إما بالمنتجات أو الخدمات، ففي معظم الحالات سوف يستغرق العمل في بيع المنتج وقتاً وجهداً أقل من بيع الخدمة نفسها، إذا كنت تبيع منتجاً، فلن تحتاج حتى إلى امتلاك منتج للبيع، في كثير من الحالات يمكنك بيع منتج شخص آخر وكسب عمولة مقابل كل عملية بيع، إذا كنت تستطيع إنشاء منتج خاص بك فيمكن أن يكون ربحك أعلى، إذا قررت أن لديك مهارات يحتاجها الآخرون، فيمكنك بيعها لخدمتك، ولكن تذكر بأن هذا يمكن أن يستغرق أكثر من وقتك من بيع المنتج.

  • ماذا يفتقده السوق ؟!
  • هل أنت قادر على تلبية إحتياجات السوق ؟!
  • هل لديك العزيمة والإصرار ؟!
  • مدى تطوير السوق بالإبتكار وتطبيق الأفكار الحديثة ؟!

ثانياً : خطة العمل

إن لحظة البدء في التفكير بإقامة مشروع، فإنه يلزمك وضع خطة العمل التي سوف تقوم بإتباعها لتحقيق نجاح المشروع، على أن تكون خطة العمل تشمل العناصر التالية :-

  • الدراسة المالية للمشروع وتحديد التكلفة الكلية.
  • دراسة العنصر البشري وفريق العمل في المشروع.
  • ترتيب مهام كل عنصر بشري “الموظف” بما يتوافق مع المشروع.
  • تحضير الخطة البديلة دائماً.

ثالثاً : التسويق الإلكتروني.

بمجرد العثور على السوق الخاص بك واختيار المنتج أو الخدمة الخاصة بك، ستحتاج إلى إنشاء موقع على شبكة الإنترنت والترويج له، واحدة من أسهل الطرق للقيام بذلك هي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يمكنك إعداد صفحة على الفيس بوك أو ملف تعريف على تويتر وربما تلجأ إلى إنشاء فناة على اليوتيوب تشرح فيها خدماتك ومنتجاتك، فقط تأكد من أنك لا تضيف أي شخص فقط إلى قائمتك، ولكن أضف أشخاصاً يناسبون السوق المستهدف.

قم بالإطلاع على موضوع إستراتيجيات النجاح في عملية التسويق الإلكتروني

تأكد من عدم إرسال بريد يزعج متابعيك، واستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتعرف عليها والتفاعل معها، لا ترسل رسالة بعد رسالة تقول ” شراء! يشترى! اشتري! ، اسمح لهم بطرح الأسئلة، وتأكد من الإجابة عليها بنفسك أو بطاقم الدعم الفني لمنتجك بأسلوب مؤدب، حتى وإن لن يشتروا المنتج أو الخدمة فيكفيك بناء قاعدة عملاء محتملين في المستقبل يثقون بك ويتأكدون بخواص الدعم المستمر لهم.

يمكن لأي شخص بدء الأعمال المنزلية في غضون ساعات قليلة فقط في الأسبوع أو يمكنك وضع أكثر من أربعين ساعة في الأسبوع، هذا يعتمد على آلية تسويقك للمنتج، ضع في اعتبارك أنه كلما زاد نشاطك التجاري، كلما حققت مزيد من الأرباح.

رابعاً : متابعة خطة العمل

إنه من الضروري المتابعة المستمرة لمراحل سير العمل في المشروع الخاص بك ودراسة الموارد لديك بصورة متتالية، من هذه النقاط سوف تقوم بقراءة السوق الذي تعمل به ولديك الخبرة الكافية لمعرفة آلية العمل في المشروع وهل تستوجب التعديل أو إضافة أي عناصر، حيث إن هذه الخطوة من الأساسيات لضمان إستقرار المشروع وتحقيقه للربح.

  • متابعة المصروفات والمدفوعات.
  • متابعة الأرباح الكلية للشركة والمشروع.
  • دراسة معدل الأرباح ومعرفة وضع المشروع المالي.
  • إمكانية إضافة أو تعديل خطة العمل مع توظيف عدد من الموظفين عند الحاجة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *