ويكي ثيتا

ويكي ثيتا || WikiTheta

تكنولوجيا

حجم القرص الصلب، ماذا بعد تيرا بايت ؟

عندما يتعلق الأمر بالسؤال حول حجم القرص الصلب وسعة التخزين التي تحملها معك في حقيبتك، فإن معظم الأشخاص لا يقضون وقتاً في التفكير في أصغر وحدات البيانات، ولكن عندما يتعلق الأمر بنقل البيانات أو تخزينها، يهتم معظمنا بالميغابايت أو حتى التيرابايت، ولكن مع زيادة سعة البيانات  ما هو حجم القرص الصلب الذي يجب أن تبحث عنه بعد ذلك ؟ وهل هناك متسع لما بعد تيرا بايت ؟!

ماذا بعد تيرا بايت ؟!

يقول البعض ربما أحمل إثنين من القرص الصلب ذات التيرا بايت سوياً، فمع حجم القرص الصلب الصغير الآن بات من الممكن أن تحمله حتى في جيبك، ولكن هل تستوعب أن تحمل إثنين أو ثلاثة من الأقراص الصبة معاً ؟! بالتأكيد الأمر لن يصل لهذه النقطة ولن تكون مضطراً لأن تحمل العديد من الأقراص الصلبة معاً إذا زادت حجم البيانات، ولكن دعوة حقاً للتفكير فيما يلي التيرا بايت. 

تستخدم البيانات عموماً بادئات SI (النظام الدولي للوحدات)، وباتباع هذا النظام، تعد تيرا هي القوة الرابعة وهي 1000، حيث يجب أن تكون البادئة بعد تيرا هي 10005 أو بيتا، لذلك بعد تيرابايت يأتي بيتابايت.

إذ يمكننا أن نُعدد النظام الدولي للوحدات بالترتيب :-

  1. ميجا بايت 
  2. جيجا بايت 
  3. تيرا بايت 
  4. بيتا بايت Betabyte 
  5. إكسا بايت Exabyte 
  6. زيتا بايت Zettabyte 
  7. يوتا بايت  Yottabyte

ولكن لا تكمن الفكرة في المسمى نفسه بقدر إمكانية الوصول لهذه السعات داخل قرص صلب حجمه بمثل حجم الهاتف ؟! مع ذلك ، لا يعمل ثنائي بنفس مقياس SI يتم قياسها كقوى لاثنين بدلاً من قوى العشرة.


عندما بدأ علماء الكمبيوتر لأول مرة في التحدث من حيث الكميات الكبيرة من البيانات، تم تقريبهم للتو إلى أقرب بادئة SI في بعض الأحيان، لا يزال مصنعو التكنولوجيا مستديرون إلى 1000، لكنهم يتحدثون بالفعل عن قوى 1024 (أي 210). 


حيث تم إنشاء بادئات ثنائية خاصة لتتوافق مع قوى 1024 بدلاً من 1000 ، لكنها لا تستخدم بشكل ثابت، فعندما تقول محرك الأقراص الثابتة إنه يحتوي على 1 تيرابايت (TB) ، 10004 ، فقد يكون في الواقع 1 تيبت (TiB) ، أو 10244.


البادئات الثنائية تذهب kibi-byte أو mebi-byte أو gibi-byte أو tebi-byte أو pebi-byte ، إذن ما الذي يأتي بعد تيرابايت ؟ بيتابايت، ولكن في بعض الحالات قد يكون المصطلح أكثر دقة عندما يسمى  Pebibyte .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *